منتدى المكمن


أرض المكمن لو عاد الزمان بها إلى القديم ، فَاِنَّ المَجْدَ َبانِيْهَا
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
Elmakmen.org
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مدرسة المكمن لتحقيق الزيادة
الجمعة مارس 28, 2014 2:44 am من طرف salahmelou

» واش رايك في ناس المكمن
الجمعة مارس 28, 2014 2:14 am من طرف salahmelou

» الأرتي والشوتايم مجانا
الخميس نوفمبر 14, 2013 5:27 pm من طرف mohammed58

»  سؤال يكشف شخصيتك .......إذا واثق من حالك أدخل
الإثنين نوفمبر 04, 2013 2:20 am من طرف 18madjid

» جديــــــ البرنامج الذي يضم جميع الجرائد الجزائرية و أهم الصحف العربية و العالمية ــــــــد
الإثنين نوفمبر 04, 2013 2:10 am من طرف 18madjid

» تحب تعلم قراءة وفهم النصوص الفرنسية فسارع الدخول
السبت نوفمبر 02, 2013 12:59 pm من طرف مريم

» برنامج القاموس عربي فرنسي - فرنسي (عربي معجم ناطق)
السبت نوفمبر 02, 2013 12:49 pm من طرف مريم

» ccp الكشف على حسابك مع كيفية الحصول على رقمك السري
الجمعة أكتوبر 11, 2013 10:43 am من طرف adam.sam.50

» دروس فيزياء للسنة 3 ثانوي
الجمعة فبراير 15, 2013 10:14 am من طرف siffer

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى

شاطر | 
 

 بلدان بيعت بمعنى الكلمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبع الحب
عضو مشارك
avatar

نقاط : 2814

مُساهمةموضوع: بلدان بيعت بمعنى الكلمة   السبت يوليو 17, 2010 10:28 pm




في عام 193 ميلادية حدثت أغرب صفقة عقارية في تاريخ البشرية.. ففي ذلك العام توفي الامبراطور الروماني بوبليوس برتيناكس فثار حرسه الخاص مطالبين بدفع رواتبهم المتأخرة
وحين أخلى البرلمان مسؤوليته من هذا الطلب استولوا على مباني الحكومة وأعلنوا عن تنظيم مزاد علني لبيع الإمبراطورية الرومانية
وهكذا توافد الأثرياء والتجار الى روما للمشاركة في هذا المزاد وفاز بالصفقة تاجر روماني يدعى ديديوس سالفيوس دفع ما يوازي خمسين مليون دولار بأسعار اليوم.. ولأن الرومان لايعرفون غير حدود إمبراطوريتهم الكبيرة تم توقيع عقد البيع بصيغة امتلاك (كامل الكوكب) وأعطي ديديوس وثيقة رسمية بذلك
ولم تنته هذه المهزلة إلا بعد عامين حين عادت الفيالق الرومانية من الغرب فاستولت على روما وقطعت رأس التاجر وانتخبت قائد الجيش سبتيموس امبراطورا جديدا
**********
وخلال القرون التالية تكررت هذه «الحركة» كثيرا بصرف النظر عن واقعيتها وإمكانية تنفيذها
ففي العصور الوسطى مثلا كان الفاتيكان يملك اعتمادا على حق الوصاية الدينية.. كامل الأراضي التي تشغلها الدول التي تدين بالمذهب الكاثوليكي.. وهو ما يعني معظم القارة الأوروبية
ولم يقتصر احتكار الفاتيكان على مملكة الأرض بل ادعى امتلاكه لمملكة السماء وأخذ يبيع أراضي في الجنة على الملوك والأباطرة وكل من يدفع المال.. تحت مسمى صكوك الغفران
**********
وحتى قرنين مضت كانت الكنيسة البرتغالية تملك فعليا ثلثي أراضي البرتغال.. بالإضافة الى حق امتلاك أي أراضٍ مكتشفة في القارتين الأمريكيتين.. وحين استقلت البرازيل عن البرتغال عام 1822 اضطرت لدفع أقساط سنوية كبيرة للكنيسة البرتغالية استمرت حتى مطلع القرن العشرين
**********
وفي نفس الفترة تقريبا.. وتحديدا عام 1803 وافق نابليون بونابرت على عرض الرئيس الأمريكي توماس جيفرسون بشراء 2,1 مليون كلم مربع من الأراضي الفرنسية في شمال أمريكا.. مقابل 15 مليون دولار.. وبهذا الثمن البخس كسبت أمريكا مساحة تفوق مساحة فرنسا ذاتها بأربعة أضعاف وتشمل اليوم 15 ولاية.. أهمها لويزيانا التي اشتق اسمها من الامبراطور الفرنسي لويس آل بوربون
والعجيب فعلا أن العقد الموقع بين الدولتين شمل - بالاضافة للأرض - سكان مدينة نيو أورليانز وقبائل الهنود الحمر وأسماك المسيسيبي وأي ثروات يحتمل اكتشافها لاحقاً
**********
وبالإضافة لهذه الصفقة العجيبة اشترت أمريكا في نفس الفترة تقريبا ولاية فلوريدا من أسبانيا ب 5 ملايين دولار، وكامل ولاية كاليفورنيا ب12 مليون دولار.. وفي عام 1859 اشترت ولاية آلاسكا من روسيا ب 7,5 ملايين دولار، كما عرضت على المكسيك شراء ولاية نيومكسيكو..وحين رفضت احتلتها بقوة السلاح
وبعد اكتمال الولايات المتحدة بشكلها الحالي بدأ التفكير بشراء أراض جديدة.. خارج القارة الأمريكية.. فبعد تزايد أعداد العبيد المحررين في أمريكا بدأ بعض المشرعين ينادون بشراء ولاية جديدة.. في أفريقيا.. لإعادة الزنوج إليها
وفي عام 1816 وافق الكونجرس على شراء أراض افريقية شاسعة.. تعرف اليوم باسم ليبيريا وعاصمتها مونروفيا نسبة الى الرئيس الأمريكي جيمس مونرو
وباستثناء العديد من الجزر الصغيرة في المحيط الهادي تعد جزر هاوي آخر ولاية تنضم لاتحاد الولايات الأمريكية عام 1959
ففي عام 1893 قام مرتزقة أمريكان بثورة في هاواي عزلوا خلالها الملكة كلاني عن العرش وسيطروا على مقدرات البلاد.. ولأنهم مرتزقة وليسوا سياسيين باعوا الجزيرة لاحقا للحكومة الأمريكية مقابل 60 مليون دولار
**********
أنا شخصياً أتساءل إن كان هناك من باعهم دولاً أخرى كالعراق وأفغانستان.. مثلاً!!؟
**********

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بلدان بيعت بمعنى الكلمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المكمن  :: منتدى التاريخ والحضارة  :: تاريخ الجزائر -
انتقل الى: